كرونو

الدوري الإنجليزي الممتاز

آه يا رياض! هل تقارن نفسك بصاحب أفضل إنجاز كروي في تاريخ قارة إفريقيا؟

آه يا رياض! هل تقارن نفسك بصاحب أفضل إنجاز كروي في تاريخ قارة إفريقيا؟

المغرب, منذ 7 شهر و 10 أيام عمر الشرايبي

باندهاش كبير استمعنا لتصريحات الجزائري رياض محرز وهو يعتقد نفسه الأجدر بنيل جائزة الكرة الذهبية الإفريقية خلال حفل جوائز “CAF Awards” المزمع تنظيمها في مدينة مراكش، في 11 دجنبر المقبل.

 

لاعب فريق أهلي جدة السعودي، الذي أطل علينا من خلال حوار نشرته يومية “ليكيب” الفرنسية، بأنه “الأحق بالكرة الذهبية لأفضل لاعب إفريقي”، مضيفا أيضا “لقد سمعت أن هناك من يدفع من أجل أن يحصل ياسين بونو على جائزة أفضل لاعب إفريقي بعد تتويجه بالدوري الأوروبي وتألقه في كأس العالم مع المغرب، ولكن بكل حال من الأحوال لا شيء يمكن مقارنته بالثلاثية التاريخية التي توجت بها مع مانشستر سيتي.. لذلك سنرى”.

 

لا يا رياض! ياسين بونو ليس في كفة المقارنة حاليا، بالواقع وليس بالعاطفة، فجوائز إفريقيا تختلف عن جوائز “ليكيب” ووصول المنتخب المغربي لنصف نهائي كأس العالم يضاهي (بالنسبة لإفريقيا) تتويج ميسي باللقب مع الأرجنتين..إنه أفضل إنجاز في تاريخ الكرة الإفريقية يا رياض!

 

نعم، لقد توجت يا محرز بكل شيء مع مانشستر سيتي، لكنك كنت في دكة البدلاء خلال نهائي دوري الأبطال أمام الانتر، لم تلعب ذهاب نصف النهائي أمام ريال مدريد ولا دور ربع النهائي أمام بايرن ميونيخ..لم تشارك يا رياض في أهم مباريات موسم “السيتي” مع بيب غوارديولا!

 

لن نصفك ب”فخر الدكة”  في مقارنة مع المصري محمد صلاح، لكنك يا محرز تمنح لنفسك صلاحية كرة ذهبية إفريقية في سنة تابعت فيها “المونديال” عبر شاشة التلفاز..تابعت أونانا وماني وصلاح وحكيمي، وبالفعل تابعت بونو وهو يبتسم في وجه عالم كرة القدم.

 

المنطقي يا ابن الجزائر أن تقف احتراما لما قدمه ياسين بونو، وأن تقف في صفه وهو الذي تم حرمانه من جائزة “ياشين” لأفضل حارس في العالم، بعد أن تفوق في التصنيف العام لجوائز الكرة الذهبية العالمية، أمام الأرجنتيني إيميليانو مارتينيز.

 

مرحبا بك يا رياض في مراكش..لكن الكرة الذهبية الإفريقية ستكون من نصيب ياسين بونو!